هل تعلم

احذري من وضعية “ساق على ساق” وارتداء هذه الملابس

ينتشر بين غالبية النساء، اتخاذهن لوضع ساق على ساق، إلا أن خبراء في الصحة كشفوا عن أن هذه الوضعية لها مضار صحية عديدة.

وأكد خبراء الصحة إن هذه الوضعية تزيد من انتشار السيلوليت في الساقين، وذلك لأنه مرتبط بدرجة احتفاظ الجسم بالماء، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقالوا إن وضع ساق على ساق يقيد الدم والدورة اللمفاوية حول الساقين، كما أنه من الممكن أن يساهم في انتشار السيلوليت المائي، وهو ما يعني أن مظهر السيلوليت سيبدو أكثر وضوحا على الجلد، ويسبب أيضا المزيد من المشاكل في وقت لاحق من الحياة.    

وأوضحوا أن الدورة الدموية الضعيفة تؤدي إلى زيادة كمية احتباس الماء الجسم، لأن الدم يصبح غير قادر على الدوران بحرية وسهولة، أو استنزاف السموم من الجسم.

وتابعوا: “يزيد الاحتفاظ بالماء إلى تضخم أنسجة البشرة، ما يؤدي إلى أن الجلد يصبح أشبه كقشر البرتقال.

كما حذر الخبراء من أن المشكلة تزداد سوءا عند ارتداء سروال الجينز الضيق “Skinny”، موضحين أن “هذه الأنواع من سراويل الجينز من الممكن أن تقلل من الدورة الدموية في الساقين، والتي يمكن أن تؤدي بالتالي إلى زيادة خطر السيلوليت”.

وينصح الأطباء أنه في سبيل التخلص من السيلوليت تدريجيا، لابد من تجنب ارتداء السراويل الضيقة، وارتداء الملابس الفضفاضة في المقابل.

كما يوصون بممارسة الرياضة بانتظام، ويشمل هذا المشي لمدة 30 دقيقة يوميا، وكذلك تجنب الأطعمة المالحة، للتغلب على احتباس الماء في الجسم.    

يذكر أن السيلوليت شائع للغاية بين النساء مقارنة بالرجال، ويؤثر على أكثر من 90% منهن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق