هل تعلم

كيف تقول “لا” دون أن تخسر الآخرين

من أصعب المواقف التي نمر بها في حياتنا هو أن نرفض طلبا لأحد الأشخاص، ولكن غالبا ما يكون الرفض هو شر لابد منه.

ولكن يمتاز الأشخاص الناجحون في كيفية الطريقة التي يجيبون بها بـ “لا”، التي من الممكن أن تحافظ على احترام الأفراد وكرامتهم أو تدمير علاقتك بهم، وفقا لمجلة “بيزنس إنسايدر” الأمريكية.

في منشور على موقع “لينكد إن” للتواصل الاجتماعي، يؤكد الرئيس التنفيذي لشركة “آها لابز إنك”، برايان دي هاف، أن قول كلمة “لا” لا تعني بالضرورة رفض، ويوضح أن قولها بالطريقة الصحيحة، من الممكن أن تثبت أن زميل يقظ. 

ووفقا لهاف، هناك 4 أمور يفعلها الناجحون عندما يقولون “لا”:

1- كن منفتحا

غالبا ما يكون الدافع وراء أي طلب هو دافع قوي، وهنا يشرح برايان دي هاف، أن الأشخاص الناجحون يأخذون كل الوقت الكافي لتفهم السبب وراء ذلك الطلب، لأن هذا يعكس اهتمامهم بالسائل وبطلبه، حتى لو لم يكن لديهم الوقت الكافي للمساعدة.

وفي حال عدم توافر وقت كافي، فإن دي هاف ينصح رغما عن ذلك بالتفاني بشكل تام بالطلب حتى ولو لفترة قصيرة جدا من الوقت، لأن هذه علامة على احترام السائل، وإظهار له أنهم يحاولون تحقيق طلبه رغم وقتهم الضئيل.

2- حدد أهدافك

من المهم جدا بالنسبة للأشخاص الناجحين، تحديد أهدافهم جيدا، وما يرغبون في تحقيقه في الوقت الحالي، قبل أن يتمكنوا من تحديد الطلبات التي من الممكن تكريس الاهتمام بها.

ويعتمد الناجحون على نهج “الهدف الأول”، والقائم على تحديد أهدافهم الرئيسة، ويوافقون فقط على المساعدة في المشاريع التي تعمل نحو تحقيق هذه الأهداف، كما يقول دي هاف، لأن هذا سيساعدهم على التركيز على ما هو أكثر أهمية في تلك الفترة، بحيث يمكنك بسهولة قول “لا” على الفور إلى الطلبات الأخرى، بدلا من المماطلة والشعور الضيق.

3- رد بسرعة

لا يتأخر الأشخاص الناجحون في الرد على الطلبات، فهم يعطون ردهم على طلب الشخص الآخر بإجابة بنعم أو لا فورا.

ويقول برايان دي هاف: “الهدف هو استيعاب المعلومات وتفهم أهميتها في أسرع وقت ممكن، حتى تتمكن من الانتقال للمرحلة التالية، أما التأخر في الرد على الطلبات فهذا مضيعة لوقت الجميع، وستكون أكثر احتراما لاتخاذ القرارات في الوقت المناسب، حتى لو لم يحب الجميع اختيارك وقرارك”.

4- اشرح السبب

أن تقول “لا” من دون إبداء أسباب، فهذا يطبع على إجابتك القسوة، لأنها لا تسمح للشخص الآخر أن يفهم أسباب رفضك.

يؤكد برايان دي هاف أن شرح أسباب الرفض يجعلك شخصا لطيفا في نظر السائل، ويضيف أن “الأشخاص الناجحون يهدفون إلى أن يكونوا أكثر شفافية قدر الإمكان، لأنهم يدركون أن إظهار الشخص الآخر رؤيتهم يساعدهم على تفهم سبب رفضهم وأن الرفض ليس أمرا شخصيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق