شرائح رئيسية

أغنية لكاظم قد تكون النشيد الوطني العراقي.. وجدل حول ملكية اللحن

أكثر ما تضج به منصات التواصل الاجتماعي بالنسبة للعراقيين هو الحديث عن اعتماد أحد أغاني الفنان كاظم الساهر نشيداً وطنياً جديداً للعراق. وتناولت وسائل إعلامية عراقية وعربية عدة في الآونة الأخيرة حديثاً عن طلب من السيد مقتدى الصدر متزعم أكبر التيارات السياسية في العراق من الفنان كاظم الساهر أن تكون أغنيته “سلام عليك على رافديك” نشيداً وطنياً جديداً للعراق، في حين لم يتم التأكد فيما إذا تم الاتفاق مع الساهر على الأمر أم لا.

وفاجأ بعض العراقيين محبي الساهر ومتابعيه أمر اعتماد أغنيته نشيداً وطنياً باتهامات وجهت لقيصر الغناء مفادها أنّه سرق اللحن الخاص بهذه الأغنية، من لحن للموسيقي العراقي لويس زنبقة كان قد اعتمد للسلام الجمهوري بعد ثورة 14 تموز 1958 التي استلم اثرها الرئيس العراقي الراحل عبدالكريم قاسم سدّة الحكم في البلاد، حيث يتشابه بشكل كبير مع لحن “سلام عليك”.

وتنوعت ردات الفعل على اتهام الساهر بسرقة اللحن حيث اخترنا منها ما يلي:

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق