شرائح رئيسية

صدام حسين يثير البلبلة في أحد شوارع لندن المزدحمة!

هزت لوحة تذكارية صغيرة تمجد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين مجهولة المصدر، الرأي العام في لندن، وذلك بعدما ظهرت فجأة على مقعد خشبي في أحد الشوارع المزدحمة هناك.

وبحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية فإن اللوحة البرونزية كّتب عليها “تذكار محبة لصدام حسين 1937-2006” ، موضحة أن من وضع اللوحة استخدم مسامير خاصة، تصعب إزالتها.

وقالت ميليسا مونداي تشان البالغة من العمر 38 عاما والتي تعيش بالقرب من موقع المقعد بحي وانستيد : “لقد أصبت بالرعب. كانت أمي تزورني وأخبرتني أنها صدمت بقوة عندما رأت اللوحة”.

وتابعت: “اعتقدت أن والدتي تمزح أو أنها مخطئة، ولكنها كانت على حق. أعتقد أن شخصًا يحتفل بحياة رجل تسبب في قتل جماعي هو أمر شائن. وإذا كانت مزحة ، فهذا أمر ليس مضحكا”.

View image on Twitter

Victoria Richards

@nakedvix

So this has just appeared on a bench on my local high street

وقالت فكتوريا إديكوك التي تسكن في الحي أيضاً والبالغة من العمر 42 عاما: “من الواضح أنها مزحة سمجة حتى يجعلوا الناس تشعر بالغضب، يجب إزالتها ونسيان الأمر”.

أما الفنان التشكيلي ماثيو ويبر البالغ من العمر 44 عاما، فقد أوضح أن من فعل ذلك أراد أن يتسبب بضحة وبلبلة، وهذا ما يفسر استخدامه مسامير تصعب إزالتها في تثبيت اللوحة. بدوره بيّن متحدث باسم مجلس الحي أن السلطات المحلية لم تعط إذنا لوضع اللوحة وقد تمت إزالتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق