شرائح رئيسية

بيع جائزة غولدن غلوب الوحيدة لمارلين مونرو بسعر قياسي

قال مسؤولون في دار مزادات “جوليانز”، إن جائزة “غولدن غلوب” (الكرة الذهبية) الوحيدة التي حصلت عليها، نجمة الإغراء الأمريكية الراحلة، مارلين مونرو، بيعت بمبلغ قياسي مقداره 250 ألف دولار، في مزاد أقامته الدار في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وسطرت جائزة “ممثلة العالم المفضلة”، التي حصلت عليها النجمة العالمية عام 1961 من رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية، اسم مونرو مجددا في صفحات التاريخ بعد أن حققت أعلى رقم تباع به جائزة “غولدن غلوب” في مزاد، وفقا لرويترز.

كما شهد مزاد “أيكونز آند أيدولز: هوليوود” الذي أقامته دار “جوليانز” يومي الجمعة والسبت، بيع سيارة سوداء مكشوفة ذات مقعدين كانت تملكها مونرو من طراز “فورد ثاندربيرد”، وتعود إلى عام 1956، وحصدت السيارة 490 ألف دولار، وهي المرة الأولى التي تعرض فيها تلك السيارة في مزاد.

والتقطت صور لمونرو، وهي تقود السيارة مع زوجها الكاتب المسرحي آرثر ميلر، بعد وقت قصير من زفافهما في يونيو/حزيران 1956.

وظلت السيارة ملكا لمونرو لمدة 6 سنوات حتى فترة وجيزة قبل وفاتها في عام 1962.

وقال دارين جوليان، رئيس دار مزادات “جوليانز”، إن السيارة “ليست جزء من تاريخ السيارات فحسب ولكنها محاطة بهالة من سحر ورومانسية ومأساة واحدة من أساطير هوليوود”.

وأهدت مونرو السيارة في عام 1962 لنجل لي ستراسبرغ الذي دربها على التمثيل.

وتعقب المالك الحالي، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، تاريخ السيارة عبر أوراق التسجيل ووثائق أخرى، وخضعت السيارة لعمليات إصلاح وتجديد احتفظت خلالها بالكثير من أجزائها الأصلية.

ومن بين أكثر من 12 قطعة من متعلقات أخرى كانت تملكها مونرو، حققت نسخة من الإصدار الأول لمجلة “بلاي بوي”، الذي حمل صورتها على الغلاف، ووقعه الناشر هيو هفنر 32 ألف دولار في المزاد.

وشمل المزاد أيضا عرض متعلقات لمشاهير آخرين مثل تينا تيرنر وشير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق