هل تعلم

10 حقائق لا تعرفونها عن ليوناردو دي كابريو!

ليوناردو دي كابريو، معشوق الجماهير والنساء خاصة، هو ممثل ومنتج أفلام أميركي، فائز بجائزة الأوسكار عن دوره في فيلم العائد (The Revenant) عام 2016 كما فاز بثلاث جوائز من “غولدن غلوب” ، وهي جائزة أفضل ممثل درامي عن أدائه في فيلم الطيار (The Aviator) سنة 2004، وجائزة أفضل ممثل في فيلم كوميدي أو موسيقي عن أدائه في فيلم ذئب وول ستريت (The Wolf of Wall Street) سنة 2013، وجائزة أفضل ممثل درامي عن أدائه في فيلم العائد عام 2015. الى جانب كل نجاحاته منذ فيلم تايتانيك الشهير حتى الآن، لا يمكن إنكار كاريزما ووسامة ليوناردو التي جعلته معشوق النساء لكن ماذا تعرفون عنه؟

وسنقدم لكم 10 حقائق ومعلومات قد لا تعرفوها عن ليوناردو دي كابريو:

– شعرت ارملين (والدة ليوناردو) بأولى ركلات الجنين في بطنها عندما كانت تتفرج على لوحة لليوناردو دافنشي في فلورانس فاعتبر والده أن هذه إشارة وقرر تسمية ابنه المنتظر ليوناردو تيمناً به.

– بعمر الـ11 سنة كان ليوناردو يحاول دخول عالم التمثيل، وحاول مدير أعماله إقناعه بتغيير اسمه لأنه رأى أن اسم ليوناردو ديكابريو عرقي واقترح عليه تغييره إلى ليني ويليماز، حتى إنه رفض توقيع عقد عمل معه إن لم يغير اسمه. بالطبع رفض ليوناردو ذلك واستطاع توقيع عقد عمل في مجال التمثيل في عمر 13عاماً.

– عانى ليوناردو من اضطراب الوسواس القهري طيلة حياته والذي كان يضطره في بعض الأحيان لعبور المداخل لعدة مرات وأن يدوس بقدمه على أي علكة يشاهدها.

– أكد أنه لم يتعاطَ المخدرات في حياته ولإتقان دور “جوردن بيلفورت” الذي يستنشق الكوكايين في فيلم “The Wolf of Wall Street”، تم تدريبه من قبل خبير مخدرات كان متواجداً خلال التصوير، بالإضافة إلى مشاهدة مقاطع فيديو على اليوتيوب.

 

– علمت الممثلة كيت ونسلت أنها ستتعرى أمام ليوناردو في فيلم تايتانيك وتحديداً في  المشهد الذي يقوم جاك برسم روز كإحدى فتياته الفرنسيات. فقامت بالتعري أمامه عند أول لقاء، نتيجة لذلك كان مشهد التعري من أول المشاهد التي يتم تصويرها في الفيلم.

– يمتلك ليوناردو جزيرة في بليز ويهدف لإقامة أول منتجع صديق للبيئة في العالم، وهو مشهور باهتمامه بالبيئة وبمنظمته ونشاطاته المتنوعة وآخرها تعيينه من قبل الأمم المتحدة كممثل لقضية التغير المناخي.

– صوّر فيلم Blood Diamond في جنوب إفريقيا وأمضى هناك فترة من الزمن، تطوع خلالها لمساعدة الأيتام في قرى SOS للأطفال. وبعد الحديث واللعب مع فتاة صغيرة، شعر برابط تجاهها وقرر كفالتها، بحيث يرسل لها شيكاً شهرياً ويتواصل معها على الهاتف.

– دور “هيو غاس” في فيلم “The Revenant” كان الأصعب فتم تصويره في مناطق من الأرجنتين وفي كندا بدرجة حرارة 25 تحت الصفر، ورغم كون ليوناردو نباتيا، إلا أنه أكل كبد بيزون نيء، والبيزون هو جنس ينتمي إلى فصيلة الأبقار، كما أن مشهد دخوله في جثة حيوان كان حقيقياً.

– ليوناردو وكيت وينسلت شريكته في الـTitanic تكفلا بدفع نفقة مأوى العجزة لإمرأة هي آخر الناجين من سفينة التايتانيك، وذلك بعد أن علما بأنها تعاني من صعوبة الدفع للمأوى ما اضطرها لبيع ذكريات التايتانيك لكي تجمع النقود.

– خلال تصوير مشهد العشاء في فيلم Django Unchained، الدم الذي سال من يد ليوناردو هو دمه بالفعل. ففي لحظة انفعال ضرب ليوناردو كأساً من الزجاج، ما أدى إلى جرح عميق في يده ونزف الدم بغزارة. ومع ذلك أكمل ليوناردو التمثيل وأعطى المشهد حقه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق