غرائب

طبيب نفسي يعالج المرضى بدفنهم أحياء!

قام طبيب نفسي بابتكار طريقة جديدة في علاج مرضاه لكي تتحسن حالتهم النفسية، ويستعيدوا نشاطهم، ولكن طريقة العلاج الغريبة التي يتبعها الطبيب هي ما أثارت دهشة الكثير من الناس. 

 

(اندريه زيليفيترو) طبيب نفسي قام بوضع مرضاه في توابيت للموتى، ودفنهم أحياء كجزء من طريقته في العلاج النفسي، وقد عثر أحد أهالي قرية في شمال أوكرانيا على قبور محفورة حديثاً، و12 تابوتاً فارغاً، وقام الرجل على الفور بإبلاغ الشرطة التي سارعت في التحقيق في الحادث. 

وتوصلت الشرطة إلى أن الطبيب (اندريه زيليفيترو) هو من يستخدم هذه القبور، والتوابيت في علاج مرضاه في الغابة، وقد قال الطبيب أنه يدفن مرضاه لمدة ساعتين لمساعدتهم على العلاج النفسي، وفي بعض الصور التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي للطبيب، وهو يستخدم هذه الطريقة في علاج مرضاه. 

ويلاحظ في الصور وجود أنبوب يخرج من التابوت حتى يستطيع المريض التنفس بعد دفنه حياً داخل القبر، وقال الطبيب أنه قام بهذه التجربة بنفسه، وشعر أنه أستعاد حيويته من جديد بعد خروجه من القبر. 

وقال إحدى مرضى دكتور (اندريه زيليفيترو): عندما خرجت من التابوت أحسست أنني قد ولدت من جديد، وكان هذا الأمر غريباً. 

وبعد إجراء التحقيقات، وسؤال المرضى تبين أنه لا يوجد أي تهم منسوبة لطبيب، وأن المرضى دفنوا بمحض إرادتهم، وأنه لم يتعرض أي منهم للأذى. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق