شرائح رئيسية

اعتزال فنان مصري كبير وابنته تكشف الأسباب ‏

قرر الفنان المصري الكبير محمود ياسين البالغ من العمر 77 عامًا اعتزال الفن نهائيًا، لكنه لم يذع الخبر بنفسه، فقد أعلنت ذلك ابنته الفنانة رانيا، والتي أكدت أن والدها قرر الاكتفاء بما قدمه للسينما والتليفزيون والمسرح والإذاعة، حيث بدأ مشواره الفني قبل أكثر من 40 عامًا. 

Image result for ‫اخر اعمال محمود ياسين‬‎

 

وأوضحت رانيا في تصريحات لإحدى الصحف المصرية أنَّ والدها لم يعد قادرًا على مواصلة مشواره الفني بسبب ظروفٍ صحية يتعرض لها مؤخرًا، مشيرة إلى أن الفن يتطلب الكثير من المجهود الذي لا يمكن لياسين القيام به حاليًا.

وعن ظروف العمل في المجال الفني، قالت ابنة محمود ياسين أنَّ ساعات التصوير يمكن أن تصل إلى 20 ساعة في اليوم الواحد، وهو ما يكون مجهودًا كبيرًا على الفنانين الشباب، بمن الطبيعي ألا يكون مناسبًا لرجل في عمر ياسين.

يُذكر أن النجم محمود ياسين كان قد بدأ مشواره الفني عقب تخرجه في كلية الحقوق جامعة عين شمس عام 1964، وسرعان ما أصبح أحد نجوم السينما المصرية في سبعينيات القرن الماضي، ومن أشهر أعماله “الرصاصة لا تزال في جيبي”، و”حب وكبرياء”، و”الخيط الرفيع”، و”الجزيرة”، و”الحرافيش”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق