شرائح رئيسية

اكتشافات مذهلة شهدها العالم خلال العقود الماضية

مع التطور العلمي والتكنولوجي الهائل، أصبحنا نشاهد ونسمع كل دقيقة عن اكتشاف جديد في مختلف المجالات من العلوم والفلك والطب وغيرهم التي لا حد لها، وقد نحج هذا التطور الذي نشهده باستمرار في تطوير العقل البشري ودفعه إلى زيادة البحث والاكتشاف للتوصل إلى كل ما هو جديد في مختلف المجالات، ولذلك لا تتوقف معرفة الإنسان أبداً عند الحد الذي تعلمه، فمع البحث المتواصل يستطيع إدراك ما حوله و مواكبة جميع التغييرات التي تحدث في العالم، ونظراً لأهمية هذه الاكتشافات التي حدثت على مدار العقود الماضية، نستعرض معكم 7 من أبرز هذه الاكتشافات.

تسونامي المريخ

كثيرًا ما نسمع عن حدوث تسونامي على كوكب الأرض ويتسبب في حدوث دمار هائل في المكان أو المنطقة التي يحدث بها، لكن الجديد هذه المرة هو حدوث تسونامي على كوكب المريخ، وهذا ما توصل إليه العلم الحديث والكثير من الدراسات التي أوضحت أن اثنين من النيازك تسبباً في حدوث تسونامي شديد بلغ علوه 120 متراً ضرب شمال كوكب المريخ، مما كشف عن وجود آثار لمخلوقات منقرضة.

 

مقبرة توت عنخ آمون

 

تلك الاكتشاف الأكثر غرابة في التاريخ، حيث أنه تم اكتشاف المقبرة عن طريق الصدفة على يد عالم الآثار البريطاني والمتخصص في تاريخ مصر القديمة هوارد كارتر، أثناء القيام بحفريات عند مدخل النفق المؤدي إلى قبر الملك رمسيس الرابع في وادي الملوك، وعند توصل إلى اكتشاف مومياء توت عنخ آمون وجد الكثير من الصعوبات في رفع الكفن الذي يغطي المومياء، مما دفعه إلى تعريض الكفن للشمس لفصله عن المومياء، إلا أن محاولاته باءت بالفشل، مما اضطره إلى قطع الكفن الذهبي إلى نصفين ليصل إلى المومياء الذي كان ملفوفاً بطبقات من الحرير، وبعد إزالة الكفن المصنوع من القماش وجد مومياء توت عنخ أمون بكامل زينته من قلائد وخواتم والتاج.

 

إعصار زحل

 

والذي تم اكتشافه على يد إحدى المركبات الفضائية التابعة لوكالة ناسا في عام 2003، وتبين تعُرض القطب الشمالي لكوكب زحل لإعصار ضخم بلغ قطره 2000 كيلومتر، وبلغت سرعة دوران السحب حوله 500 كيلومتراً في الساعة.

 

الثقوب السوداء

 

من الاكتشافات المذهلة في مجال الفضاء الخارجي، وتتكون من مجموعة من الأجسام الهائلة التي تقوم بجذب كل ما يقترب منها من أجرام وأشياء، سواء كانت غازات أو نيازك أو كواكب أو نجوم.

 

الأشعة تحت الحمراء

 

من الاكتشافات العلمية الرائعة، حيث تستخدم في العديد من المجالات المدنية والعسكرية ومجالات الفلك والأرصاد الجوية، وتم اكتشافها على يد عالم الفلك البريطاني ويليام هيرشل في عام 1800.

 

أهرامات يوناجوني اليابانية

 

والتي لم يستطيع العلم حتى الآن في التوصل إلى ما إذا كانت هذه الأهرامات من صنع البشر أم من صنع الطبيعة، فهي تتكون من أشكال هرمية على هيئة مربعات ومثلثات تحت الماء، وتوجد قبالة ساحل يوناجوني اليابان.

 

التطور الميكروبي

 

من الاكتشافات الخطيرة التي اكتشفها العلم مؤخراً ظهور بعض الميكروبات المتطورة بطريقة أسرع من فاعلية المضادات الحيوية، والتي تعرف باسم بمقاومة مضادات الميكروبات، والتي تكمن خطورتها في سرعة انتشار الكثير من الأمراض المعدية وطول مدة الإصابة بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق