شرائح رئيسيةغرائب

في دمشق نحو 60 إصابة معظمها من الأطفال في معركة بالقنابل نشبت من أجل فتاة!

في ظاهرة غريبة وخطرة هزت عاصمة سوريا التي تعاني ما تعانيه من الحرب الدائرة فيها، تحولت إحدى حدائق دمشق من مكان يستمتع به الأطفال بما تبقى من أجواء العيد، إلى ساحة معركة يتراشق بها البعض بالقنابل اليدوية.

وبحسب مصادر إعلامية سورية فقد أدى شجار حاد بين شابين في إحدى حدائق حي التضامن والذي هو أحد أحياء مدينة دمشق العشوائية إلى إصابة 58 شخصاً معظمهم من الأطفال وذويهم بجروح بعضها خطير جداً.

وفي التفاصيل فقد نشب صراع بين شابين اختلفا من أجل فتاة قال البعض إن اسمها هبة انتهى بتبادل رمي القنابل الحربية الهجومية، ما خلّف هذا الكم الكبير من الإصابات جلهم من الأطفال ضمن مكان مخصص للمراجيح والألعاب المتعلقة بالعيد، ومن ثم لاذ الشابان بالفرار!!

واستنفر الطاقم الطبي كاملاً في أحد مشافي العاصمة دمشق على إثر الحادثة لمدة 6 ساعات متواصلة، حيث أوضحت مصادر محلية أن 10 عمليات خطرة أجريت ضمن تلك الإصابات، فيما لا تزال التحقيقات جارية للوصول إلى الفاعلين!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق