هل تعلم

10 أمور قد تبقي الرجل عازباً طوال حياته!

كشفت دراسة حديثة، عن 10 أسباب قد تقف وراء بقاء رجال في دائرة العزوبية، والتي تفوق مجرد عدم العثور على الشريك العاطفي المثالي.

واعتمدت الدراسة التي أجراها مينلاوس أبوستولو، الأستاذ المساعد في كلية العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية والقانون في جامعة نيقوسيا في قبرص، على استبيان رأي لقراء موقع “ريديت” الشهير، وسألتهم عن أسباب العزوبية.

وتوصلت الدراسة، المنشورة في مجلة “علم النفس التطوري” إلى أن الافتقار إلى الجاذبية البدنية، ومهارات المغازلة من أبرز أسباب عزوف الكثير من الرجال عن الزواج، في حيت رتبت الأسباب كما يلي من الأكثر إلى الأقل شيوعاً:

1- المظهر غير الجذاب

احتل عامل المظهر السيئ المرتبة الأولى بين أسباب عدم الارتباط والبقاء في إطار العزوبية إذ اختار 662 شخصا هذا الرد.

2- تدني احترام الذات

جاء انخفاض الثقة بالنفس في المرتبة الثانية، إذ يقلص انعدام الثقة بالنفس محاولات الوصول إلى الشريك خوفاً من ردة فعل غير مستحبة.

3- بذل مجهود قليل في البحث

كثيرون لا يولون أمر الارتباط الأهمية الذي يستحقها.

4- عدم الاهتمام بالعلاقات

وهو أمر شائع في المرحلة الأخيرة خاصة في العالم العربي، إذ لم يعد شبابنا مهتماً بأن يرتبط، بل أصبح يفضل العزوبية نتيجة للضغوطات التي تعاني منها مجتمعاتنا العربية.

5- ضعف مهارات المغازلة

يرى مؤلف الدراسة، مينلاوس أبوستولو، أن “هناك حاجة ملحة إلى توافر مثل هذه المهارات في وقتنا الحالي، لأنه في المجتمعات ما بعد الصناعية، لا يكون اختيار شريك الحياة بالإجبار، ولكن يتعين على الناس بدلا من ذلك العثور على شركائهم من تلقاء أنفسهم”.

6- الانطواء

وهو عدم امتلاك الرغبة والقدرة على بناء علاقات اجتماعية جدية.

7- الانفصال مؤخرا

الأمر الذي قد يتسبب في ردة فعل تبعد الشاب عن أي محاولة للخوض في علاقة جديدة.

8- تجارب عاطفية مؤلمة سابقة

توالي التجارب الفاشلة لها تأثير تراكمي قد يتسبب في حاجز بين الشاب ومحاولة بناء علاقة عاطفية أخرى.

9- عدم توافر نساء متاحات

لكل شاب ذوقه الخاص وأحلامه التي بناها يوماً بعد يوم راسماً صورة معينة لشريكة حياته في مخيلته، الأمر الذي يحصر إمكانية خوضه في علاقة عاطفية ضمن نطاق محصور ومعين.

10- الوزن الزائد

تشكل مشكلة الوزن الزائد عائقاً بالنسبة لأصحابها سواء أكانوا من الشباب أم الفتيات، إذ لا شك في أنّ المجتمع لا يزال يفرق بينهم وبين من هم ليسوا بدينين.

وشملت الدراسة إجابات أخرى، تمثلت في الرغبة بالاستمتاع بالعزوبية، وانعدام الأمن المالي، والخوف من الالتزام.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق