شرائح رئيسيةطبيعة

أسخن صيف منذ 40 عامًا

يشهد العالم هذه الأيام أسخن صيف منذ 40 عامًا، حيث تم تسجيل أعلى درجات حرارة عرفها كوكب الأرض منذ عام 1976، وذلك وفقًا لبيانات أقوى أجهزة متابعة الطقس. وكانت قد بدأت التحذيرات الجوية من موجة الحر الشديدة التي بدأت أمس الثلاثاء تستمر حتى الجمعة المقبل.

لكن ما هي الأسباب الرئيسية وراء هذه الحرارة الشديدة؟

يقول البروفيسور “لين شافري” أستاذ علوم المناخ في جامعة ريدنج إن السبب وراء ارتفاع درجات الحرارة يرجع إلى الضغط العالي، أو ما يُعرف بـ”كهرباء الجهد العالي”.

وكانت وكالة “ناسا” الأمريكية حذرت العام الماضي من مرحلة جديدة من ذوبان الغطاء الجليدي الشمالي، والذي بدأ يذوب منذ سبعينيات القرن الماضي، وهو ما يساهم في عمل ضغطًا عاليًا.

وأدى هذا الذوبان إلى ما يُعرف بـ”الاحتباس الحراري”، لا سيما بعد خسارة ثلاثة أرباع حجم الغطاء الجليدي، وهو ما يرتبط بشكل بدرجات حرارة غير طبيعية، وحدوث فيضانات كبيرة.

كذلك يعد المحيط الأطلسي من أكبر أسباب هذه الموجة الحارة، حيث يقول البروفيسور “آدم سكيف” من مكتب الأرصاد الجوية الأمريكية إن هناك ظاهرة طبيعية تُعرف باسم “التذبذب متعدد الأطلس”، تحدث في المحيط الأطلسي، موضحًا أن هذا ما حدث عام 1976، عندما كان هناك درجات حرارة محيطية متشابهة في المحيط الأطلسي، ومع تدفق تيار “نفاث” ضعيف، يشهد الجزء الشمالي من الكوكب تغييرًا ضعيفًا في درجات الحرارة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق