شرائح رئيسية

هل أنت مصاب بالاكتئاب؟

قد تشعر بالإحباط من وقت لآخر وهذه مرحلة طبيعية من الحياة، ولكن عندما تصبح عواطف مثل الخيبة واليأس والحزن غامرة ومسبّبة لأعراض جسدية ومستمرة لفترة طويلة فهذا قد يعني أنك تعاني من الاكتئاب.

ومع ذلك بغض النظر عن مدى اليأس الذي تشعر به يمكن لحالتك أن تتحسّن، ولعل الخطوة الأولى التي تتخذّها نحو التعافي هي فهم سبب الاكتئاب الخاص بك وأعراض وأنواع الاكتئاب، نقلاً عن موقع” أنا أصدق العلم”.

والاكتئاب هو اضطراب مزاج يسبّب شعورًا دائمًا من الحزن وفقدان الاهتمام، كما قد يؤثر على المشاعر والتفكير والتصرّف، ويمكن أن يؤدّي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية، وعلى ذلك يعاني الشخص صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية الاعتيادية، وقد يشعر كما لو أنّ الحياة لا تستحق العيش.

الأعراض والعلامات العامة للاكتئاب:

قد تختلف الأعراض من شخص لآخر، ولكن هناك بعض العلامات والأعراض الشائعة، من المهم أن تتذكّر أنّ بعض هذه الأعراض يمكن أن يكون جزءًا طبيعيًا من الحياة في بعض الأحيان، ولكن كلما زادت الأعراض لديك وكانت أشد وذات أمد أطول، زاد احتمال تشخيصك بالاكتئاب.

1-الإحساس بالعجز واليأس: ويتمثّل بامتلاك توقّعات قاتمة لحالتك والإحساس بأنّ لا شيء على الإطلاق يمكنه أن يجعلك أفضل ولا يوجد أي شيء يمكنك القيام به لتحسين الوضع الخاص بك.

2-فقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية التي كنت تستمتع بها سابقًا: أي لم تعد تهتم بالهوايات السابقة والتسلية والأنشطة الاجتماعية والجنس، كما لو أنك فقدت قدرتك على الشعور بالفرح والمتعة.

3-تغيّرات الشهية والوزن: وهذا يشمل انخفاض الشهية وفقدان الوزن أو زيادة الشهية والوزن.

4-تغيّرات النوم: إمّا الأرق أو الإفراط في النوم.

5-الغضب والتهيّج والانزعاج استجابةً لأصغر المسائل.

6-فقدان الطاقة والشعور بالإرهاق والخمول وكأنك مستنزف جسديًا كما قد تشعر بالثقل وحتى المهام الصغيرة تصبح مرهِقة وتستغرق وقتًا أطول لإتمامها.

7-كراهية الذات والإحساس بمشاعر قوية من انعدام القيمة أو الذنب، فتنتقد نفسك بشدة للأخطاء والهفوات التي تلاحظها، بالإضافة إلى التركيز على الإخفاقات الماضية ولوم الذات المستمر.

8-القيام بسلوكيات متهوّرة: مثل الانخراط فيسلوكيات الهروب كتعاطي المخدرات والقمار القهري والقيادة المتهورة أو ممارسة الرياضات الخطيرة.

9-مشاكل في التركيز واتخاذ القرارات وتذكّر الأشياء.

10-الأوجاع والآلام غير المبرَّرة: كالزيادة في الشكاوى الجسدية مثل الصداع وآلام الظهر والعضلات والمعدة.

11-أفكار متكرّرة حول الموت ومحاولات الانتحار أو الانتحار.

الأسباب وعوامل الخطورة:

بعض الأمراض لها سبب طبي محدّد وبالتالي تُعالَج مباشرةً بناءً على ذلك السبب ببساطة، ولكنالاكتئاب أكثر تعقيدًا، فهو ليس مجرد نتيجة خلل كيميائي في الدماغ يمكن علاجه ببساطة باستخدام الدواء، بل قد يكون ناجمًا عن مجموعة عديدة من العوامل البيولوجية والنفسية والاجتماعية والوراثية.

وبشكل عام ومختصر قد تشمل عوامل الخطورة؛ الوحدة والعزلة وعدم وجود الدعم الاجتماعي، المرور بتجارب عصيبة شديدة حديثًا، التاريخ العائلي للاكتئاب، مشاكل الزواج أو العلاقة، الضغوط المالية، الاضطهاد والعنف والصدمات في الطفولة، تعاطي المخدرات والكحول، والمشاكل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق