طبيعة

“ناسا” تكشف عن كوكب جديد قد يكون صالحاً للحياة!

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” أنه عِبر مسح الكواكب الخارجية بتقنية العبور (تيس) التابع لها،  اكتُشف أوّل كوكب خارج النظام الشمسي قد يكون صالحاً للعيش على سطحه. ونشرت ناسا، بحسب CNN، معلومات عن هذا الكوكب، خلال انعقاد الجلسة الـ235 للجمعية الفلكية الأميركية، وقالت إنه يضاهي حجم كوكب الأرض، ويدور حول نجم يبعد نحو 100 سنة ضوئية عن الأرض. ويُعتبر الكوكب جزءاً من نظام متعدد الكواكب حول TOI 700، وهو نجم قزم أحمر في كوكبة دورادو، ويضاهي هذا النجم نحو 40% فقط من كتلة وحجم شمسنا، وتبلغ حرارة سطحه نصف تلك على سطح الشمس. وأشار الباحثون إلى أن الكوكب الذي أُطلِق عليه اسم TOI 700 d، واحدٌ من ثلاثة كواكب تدور حول النجم، ويبعد عن النجم المسافة الصحيحة اللازمة للحفاظ على الماء السائل على سطحه في المنطقة الصالحة للحياة من محيط النجم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق